أفضل أجهزة مراقبة الطفل 2019
Souq.comSouq.com
مُتاح أيضا على:
طفلك يهدأ مع أضواء النّجوم و أنتِ مطمئنة
حتى عن بعد 330 متر، ولمدّة 18 ساعة متواصلة، يتتبّع الجهاز الأصوات الصّادرة عن طفلك بوضوح تام، عبر 5 مستويات من أضواء LED إلى جانب إلى ميزة الاهتزاز. ينفرد بتكنولوجيا DECT التي تضمن لكِ عدم التشويش أو تداخل باقي الأصوات وأيضاً الخصوصية %100 . يراقب مستوى الحرارة والرطوبة في غرفة الطفل ويوفّر استخدام الطّاقة. يهدّئ الطفل بواسطة عرض نجوم ضوئي رائع.
Souq.comSouq.com
مُتاح أيضا على:
كل ما يمكن أن يقدمه جهاز المراقبة وأكثر...
جهاز مراقبة ويشمل الكثير الكثير: كاميرا لالتقاط الصور وحفظها في البوم، وتصوير بالفيديو، شاشة لمس كبيرة حجم 3 إنش للتحكّم بالكثير من الاعدادات: تكبير وتصغير الصورة، تعديل شدّة الإضاءة، تشغيل الصوت لسماع الطفل والتّواصل معه، تشغيل 6 أنغام موسيقية هادئة، تنظيم حياة الطفل بدءا من التاريخ والساعة وموعد الطعام، درجة الحرارة و 5 درجات تنبيه من بعد 150 متر، كما أنه واضح الصّوت.
Souq.comSouq.com
مُتاح أيضا على:
مع موتورولا صوت طفلك لا يغيب عنك
حالما يستيقظ طفلك و يحتاج لرعايتك سوف تعرفين، فيمكنك الشعور بالطمأنينة. بالاستعانة بتقنية DECT اللاسلكية لوضوح الصوت، تحصلين على وضوح تام في الصوت بدون تداخل أصوات أخرى فلا خوف لأنك سوف تسمعين صوته من على بعد 300 متر، الميكروفون عالي الحساسية إلى جانب 5 تنبيهات ضوئية. يدوم عمل الجهاز ساعتين و يدل المؤشر على موعد انتهاء البطارية بعد الشحن.
Souq.comSouq.com
مُتاح أيضا على:
تابعي كل نشاطات طفلك مع جهاز موتورولا
ينفرد الجهاز بشاشة MBP36S بحجم 3.5 إنش التي تضمن لك متابعة نشاطات طفلك. تسمعين الصّوت وترين الصورة الملوّنة ليلاً ونهاراً، وتصلك الاشعارات ضمن نطاق 200 متر تستطيعين تشغيل 5 أنغام موسيقية أو التحدث إليه والغناء له عن بعد، كما يستشعر درجات الحرارة في غرفته.
Souq.comSouq.com
مُتاح أيضا على:
عينك على طفلك الحبيب وأنت في عملك
شاشة متعدّدة الاستخدام ويمكنك الاتصال لاسلكياً أو عبر الانترنت لتتأكّدي أن طفلك العزيز في أمان.ترينه في الليل مع مصابيح LED بالأشعّة الفوق حمراء، فيها 5 تهويدات جميلة، جهاز استشعار للحرارة يوفّر لك صوتاً واضحاً ويتيح التواصل باتجاهين، ومع بطاقة مايكرو اس دي تسجلين اللقطات والفيديو.
Souq.comSouq.com
مُتاح أيضا على:
تقنية Vtech تعطيك أوضح صوت و أجمل صورة
يتوفّر في الجهاز شاشة 4.3 إنش بألوان LCD، بواسطتها ترَين كل حركة يقوم بها الطفل ولا تغفلين حتّى عن أي ابتسامة، إلى جانب رؤية ليلية تلقائية باستخدام الأشعة تحت الحمراء. من الممكن إضافة لغاية 3 كاميرات لمراقبة أكثر من طفل واحد أو غرفة واحدة بنفس الوقت يصدِر أصوات و5 تهويدات تهدئة. يتضمن اتصال آمن وصوت واضح بدون أي تشويش و يعمل على التيار الكهربائي.

إختاري جهاز المراقبة المثالي لتطمئني على صغيرك


استفيدي من أحدث الابتكارات لتطمئني على طفلك من هذه المجموعة من أروع الأجهزة لمراقبة طفلك صوتاً وصورة!
استعيني بدليل خبراء Askمجرب لتختاري ما تفضّلين لك ولطفلك الحبيب.

أفضل أجهزة مراقبة الأطفال - نصيحة مجرّب

1 خيارات عديدة, اخترنا لك الأفضل

إذا كانت هذه المرّة الأولى التي تبحثين فيها عن جهاز مراقبة فسوف تفاجئين من عدد الخيارات الموجودة والتنوّع الكبير،ولذلك علينا أن ننوّه
أن هناك ميزات متطّورة ورائعة في هذه الاختراعات، ولكن الحقيقة أن تلك الميزات ليست كلها ضرورية تماماً لأداء الغرض الأساسي في الحياة اليومية وهو مراقبة الطفل لتلبية حاجاته الرئيسية وحمايته من خطر ما حقيقي لصحّته أو حياته.

لقد تطوّرت أجهزة المراقبة كثيراً منذ أن بدأت تنتشر في الأربعينات من القرن الماضي وأصبحت تشمل الصورة إلى جانب الصّوت، استشعار درجة الحرارة في الغرفة وحتّى الأنغام الموسيقية المهدّئة.
الحاجة إلى جهاز كهذا تعتمد كلياً على أسلوب حياتك الخاص. إذا كانت مساحة بيتك صغيرة، وتقضين كل وقتك مع طفلك ينام في غرفتك، فليس هناك ما يدعو لشراء الجهاز، خاصّة إذا كان مكلفاً. أمّا إذا تعذّر عليك ذلك لكبر مساحة بيتك، حديقتك، أو أوصاك الطبيب بذلك لأسباب صحيّة فأنت بحاجة لجهاز كهذا.
كثيرون من الآباء والأمهات الذين يستعملون جهاز بجودة عالية يصرّحون لخبراء ِAskمجرب أنهم ينامون بشكل أفضل بعد أن بدأوا استخدام الجهاز لأن هناك ما يثير انتباههم إذا كان الطفل يبكي.
ورغم كل ما قيل هنا، علينا تذكير الأهل أنّ الآلة لا يمكن أن تنوب عن رعاية الأم والأب، إنما هي عين ثالثة إضافية لزيادة الاطمئنان.

أجهزة مراقبة الطفل هي خير مساعد للوالدين القلقين أن يحصلوا على نومٍ أفضل ليلاً. و بواسطتهيك متى يبكي طلباً للطعام أو تغيير الحفاض وغيرها، أو إذا كان يتذمّر قليلاً ليعود يغط في النّوم.

2 أنماط مختلفة من أجهزة المراقبة

هناك أنماط مختلفة من هذه الأجهزة التي تراقب الطفل ومن الجدير معرفة ميزات كل منها حتى تعرف أي نمط يناسبك أكثر.

  • جهاز مراقبة الطفل الصّوتي- يتيح لك سماع الصّوت فقط. الأجهزة الجيدة هي التي ترتكز على صوت الطفل فقط وتخفّف الضجيج حوله إلى أدنى حدٍ ممكن، حتى لو كان ذلك مكيّف هواء. هناك العديد من النماذج التي تشمل عنصر الإضاءة بحيث تتيح لك ملاحظة ما إذا كانت صرخات الطفل تعلو، حتى لو كان الجهاز في وضعية الكتم. مثال على جهاز كهذا بجودة ممتازة هو Philips Avent- Dect Baby monitor Scd 580 SCD580- 01 بميزاته المدهشة.
  • جهاز مراقبة الطفل الرّقمي- عمليات الإرسال من الشاشة الرقمية (digital) مشفّرة، لذلك يستحيل تقريبًا التقاط الأصوات من غرفة طفلك بواسطة أجهزة استقبال أخرى (على سبيل المثال ، جارتك بشاشة مراقبة الأطفال الخاصة بها، على سبيل المثال). على الرغم من أن التكلفة أعلى قليلاً من الشاشات التناظرية، إلا أن الفرق في جودة الصوت والأمان الإضافي قد يستحق الثمن الأعلى. ” Motorola MBP160 Digital Audio Baby Monitor” مثلاً، يوفّر لك هذه الميزة بالاستعانة بتقنية رقمية متطوّرة.
  • جهاز مراقبة الطفل المزوّد بـِ كاميرا فيديو- مع كاميرا صغيرة مثبتة على الحائط، أو موضوعة على سطح مستوٍ في غرفة الطفل، يمكنك رؤية الطفل وليس فقط سماعه. تحتوي العديد من شاشات الفيديو على ميزة التشغيل باللمس حتى تتمكّني من تكبير أو إمالة الكاميرا. تضمن الرؤية الليلية صورة أكثر وضوحًا، عندما تكون الأنوار منخفضة أو متوقفة ، وتوفر بعض الإصدارات أجهزة متعددة الكاميرات التي توفّر لك رؤية عدّة غرف في المنزل. من هذه الفئة، اخترنا لك جهازاً مذهلاً بميزاته الرّائعة وهو Chicco Top Digital Video Baby Monitor ولو وجدته مُكلفا بعض الشيء، يمكنك إيجاد نموذج آخر يفي بالغرض وأقل تكلفة، مثل Motorola Digital Video Baby Monitor – MBP36S أو Vtech – Digital Video Baby Monitor In Bear Housing وهي إحدى الشركات الرائدة في هذا المجال.
  • جهاز مراقبة الطفل لاسلكي- وهو جهاز رقمي قادر على الاتصال بالشبكة اللاسلكية الموجودة لديك، بحيث تستخدم الكمبيوتر، التابلت، أو هاتفك الذكي كُمستقبل. بعض النماذج ترسل الاشعارات لجهازك لإعلامك عن حدوث أي تغيير في الصوت أو في الحركة في غرفة الطفل.
    على سبيل المثال، D-Link EyeOn Baby Monitor Surveillance Camera.
  • جهاز مراقبة الطفل الحركي- تتيح مراقبة الحركة للأمهات والآباء وكل شخص يوكل إليه برعاية الطفل معرفة ما إذا كان الطفل لم يتحرك في سريره لمدة تزيد عن 20 ثانية. تتضمن هذه الأنواع من الشاشات وسادة حساسة للحركة تنزلق تحت فراش الطفل، وهي حساسة بدرجة كافية لتحديد الفرق بين تنفس الطفل والحركات الأخرى في المهد. ولكن، لم تشر أي دراسات إلى ما إذا كان مراقبو الحركة فعالين في منع الموت السريري لدى الأطفال، ومع ذلك، لم توصِ منظّمة الصّحة الدولية رسميًا بتفضيل استخدام مراقبي الحركة عن وسائل منع الموت السريري الأخرى المثبتة.

أفضل أجهزة مراقبة الأطفال - الأسئلة الشّائعة

هل يمكن الاستعاضة عن جهاز المراقبة بالهاتف الذكي؟

مع ظهور أجهزة مراقبة الأطفال Wifi ، يتساءل بعض الآباء والأمهات عما إذا كان بالإمكان إعادة استخدام أحد هواتفهم الذكية القديمة ككاميرا في غرفة نوم أطفالهم ودفق بث الفيديو عبر السكايب.

على الرغم من أن ذلك ممكن تقنيًا، فإن استخدام هاتفك المحمول كشاشة مراقبة للأطفال ليس في الحقيقة مثاليًا. واحدة من أهم ميزات جهاز مراقبة الطفل هي قدرته على الرؤية في الظلام، مع رؤية ليلية بالأشعة تحت الحمراء. ربما لا يستطيع هاتفك المحمول القديم القيام بذلك.

بالإضافة إلى ذلك ، لم يتم تصميم السكايب لاستخدامه على مدار فترة زمنية طويلة. سوف تنخفض المكالمة وسوف تضطر إلى العودة إلى غرفة نوم طفلك لإعادة تشغيلها. إذا حدث ذلك أثناء النوم ، فلن يتم تنبيهك بقطع الاتصال.

ما هي وسائل الحماية الإضافية لمنع حدوث ضرر للطفل أثناء النوم؟

بالإضافة إلى أجهزة المراقبة، هناك وسائل هامّة إضافية لا غنى عنها لحماية الطفل مهما كان نوع الجهاز متطوّراً وهي:
  • تذكّري (وذكّري من يعتني بطفلك) أن ينام دائماً على ظهره.
  • استخدمي فراشاً يمنحه الدّعامة والغطاء الملائم وليس أكثر. ابعدي كل الألعاب الطرية وألعاب الفرو والأشياء الرّخوة عنه.
  • إذا لم يكن جهاز المراقبة الذي تستخدمينه يستشعر درجة الحرارة في غرفة الطفل، استخدمي ميزان الحرارة الملائم و امتنعي عن تدفئة الغرفة أكثر ممّا ينبغي.
  • حاولي دائما أن تجعليه ينام في السّرير في وضع مستقيم، وليس في مقعد السيّارة، السّرير الهزاّز، العربة أو الأرجوحة.
  • استعيني بالمروحة لزيادة حركة الهواء و مرطب الجو، لتقليل خطر الموت السريري.
  • دعيه ينام على سريره، ليس على سريرك، ولكن في نفس الغرفة. تدل الأبحاث أن حالات الموت السّريري تكون أقل في الغرف التي يكون النّوم فيها مشتركاً.

كيف أختار أفضل جهاز مراقبة لطفلي؟

هناك ميزات ضرورية عليك أن تبحث عنها في الجهاز وهي:
  • تقنيّة DECT- (الاتصالات اللاسلكية الرقمية المحسنة) وهي ضرورية جداً بالذات في الأجهزة التي تتتبّع الصوت حصرياً. فهذه التقنيّة تضمن وضوح الصّوت الذي يأتي من الشاشة إلى الهاتف.
  • البطارية القابلة لإعادة الشّحن-نظرًا لأن جهاز مراقبة الطفل وأجهزته تعمل دائمًا تقريبًا ، فاختاري نموذجًا يمكن إعادة شحنه أو توصيله.حتى لا تضطري لشراء البطاريات كل أسبوع.
  • عدة أجهزة استقبال للهواتف المحمولة- بينما تكون الشاشة في غرفة الطفل ثابتة ، فأنت تريدين جهاز استقبال يمكنك تحريكه في المنزل ، لذلك إذا لم تكوني في غرفة نومك ، فيمكنك اصطحابه معك إلى غرفة المعيشة أو المطبخ. والأفضل من ذلك هو الطراز التي تأتي مع أجهزة إضافية بحيث يكون لديك قطع غيار للغرف المنفصلة ، أو يمكنك تبديل الهواتف أثناء الشحن.
  • تقنية الفيديو للرؤية الليلية (لشاشات الصوت / الفيديو)- عندما ينام الطفل في غرفة مظلمة ، قد لا تكون تغذية الفيديو من شاشة الصوت / الفيديو الخاصة بك واضحة كما تريد أن تكون ما لم تكن الشاشة بها شاشة رؤية ليلية . قد تسمح لك بعض النماذج بالتحكم في السطوع على شاشتك أيضًا كما هو الأمر مع Chicco Top Digital Video Baby Monitor
  • مرشحات التداخل الصوتي والمرئي- يعد وضوح الصوت أو صورة الفيديو القادمة من غرفة الطفل إلى الهواتف المختلفة أمرًا بالغ الأهمية. بعد كل شيء ، إذا لم تتمكني من سماعه أو رؤيته ، فما الفائدة من وجود شاشة على الإطلاق؟ يمكن أن تكون الضوضاء المحيطة والخلفية مضطربة ومزعجة عند التقاطها وتضخيمها بواسطة جهاز مراقبة الأطفال: ابحثي عن قائمة الميزات التي تتضمن ميزة تنشيط الصوت التي تعمل على تصفية الضوضاء البيضاء.
  • مؤشر صوت الإضاءة- ابحث عن شاشة مراقبة الأطفال مزودة بمؤشر صوت الإضاءة ، حتى تتمكن من مراقبة مستوى ضوضاء طفلك الصغير بصريًا ، حتى لو كان حجم سماعة الهاتف منخفضًا أو كتمًا.
  • تنشيط الصوت- إن جهاز مراقبة الأطفال الذي يقوم بتشغيل السماعة فقط عند اكتشاف صرخة لن يجعلك مستيقظًا طوال الليل للاستماع إلى الضوضاء المحيطة، مثل مكيف الهواء في غرفة الطفل.

لإيجاز الموضوع، نعود لنذكر الأهل أن جهاز مراقبة الطفل هو مجرّد مساعد إضافي فقط، ولا ينوب عن عين الأم والأب. وفي حال قرّرت أنك بحاجة لجهاز كهذا، فاختاري الجهاز الأفضل من مجموعة Askمجرب، والذي يشمل الميزات التي تهمّك أكثر وتلائم أسلوب حياتك.